منتديات بلدنا


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قبل أن تقول وداعاً(منقول)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفراشة السوداء
نبض صاعد
نبض صاعد


انثى
عدد الرسائل : 143
العمر : 24
الحالة الاجيماعية : عزباء
النقاط :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 01/11/2007

بطاقة الشخصية
المستخدم:

مُساهمةموضوع: قبل أن تقول وداعاً(منقول)   25.11.07 17:31

أيّ وداع يليق بك أنت ؟
أي وداع يليق بحلم عظيم كالحلم بك أنت ؟
أي وداع يليق بأمنية غالية كأمنية الحياة معك أنت؟
هل أفتح عينيّ بالتدرج واستقبل نور واقع لا يحتويك ؟
هل أصرخ في قلبي صرخة قوية توقظك من حلمك الجميل ؟
هل أردد بيني وبين نفسي هذا الشاب ما عاد يعنيني وما عاد أمره يهمني؟
هل أتخيل أن حبك طائر جريح و أعلمه الطيران من فضاء قلبي ؟
هل أحول حبك إلى شمعة دافئة وأتابع تضاريس ذوبانها و انتهائها في داخلي ؟
هل أعامل حبك معاملة الأسرى فأطلق سراحه من سجن أحلامي وأمنحه الحرية بعيداً عنّي؟
هل أرسم وجهك فوق شواطئ النسيان أقف بعيداً أراقب أمواج البحر وهي تمسح كل أثر لك فيّ؟
هل أحولك إلى ارض خضراء وأشعل فيها النيران وأبني من رماد احتراقها مدناً شامخةً للنسيان
هل أضعك في منتصف جرحي وأرقص وأنا ألف حولك رقصة الهنود الحمر والطائر المذبوح؟
هل أعلق لك حبال المشانق وأدعوك إلى أن تأرجح معي فوق مشانق النهاية ؟
هل أرتدي فستاني الأبيض وأسير معك فوق رفات أحلامي تزفنا إلى الفراق زغاريد الهزيمة؟
هل أطبع قبلة اعتذار فوق جبين حلمي بك وأعلن فشلي المرير في حكاية عشقك ؟
هل أجمع أطفال المدينة حولي وأسرد عليهم حكاية البطل المكسور والأميرة المسحورة ؟
هل أقف فوق أعلى قمة للألم وأنزلق قطرة قطرة كي أقنعك بأنك لا تتسرب منّي إلّا كالدم ؟
هل أسير فوق تراب الوهم حافية باكية وأتقلب في الصحراء المرير باحثة ن آبار الفرح الجافة منذ مئات السنين؟
هل أطرق باب قارئة الفنجان وأبحث عنك في الخطوط والدوائر و أطلب منها أن تعطيني نهاية خرافية تليق بحكاية جميلة ؟
ه أسهر ألف ألف عام كي أنجح في تجارب نسيانك و أخترع مضادات لحنيني كي لا يعدني الحنين إليك ؟
هل أعتبر أن الحياة بلا عينيك لعبة لا بد من إتقانها و أوهم نفسي أن نسيانك مسابقة لابد من الفوز بها؟
هل أستسلم لأرق غيابك وأزور الديار ليلاً كمجنون ليلى وأنقش على الجدران قصائدي وأشهد الطرقات على ضياعي بعدك؟
هل أرمي سنوات نضجي لرياح العمر و أعود طفلة تلعب بالكبريت فأحرق سهواً كل الذكريات خلفك؟
هل أشهر شتاء فراقك وأجلس على عتبة ليل انتظارك كبائعة الكبريت أحرق ثاب أيامي يوماً تلو يوم؟
هل أزين عنقي بطوق الياسمين وأعلق لك عبارات الوداع على القمر وألوح لك من بين السحب مودعة،كأميرات الحكايا في الأساطير القديمة ؟
هل أضع الحب والحلم في محرقة متأججة وأدعوك إلى الجلوس حول المحرقة كي لا تغادر رائحة الحلم المحروق أنف قلبك وكي لا تفارق نكهة الحب الناضج لسان ذاكرتك؟
هل أخدعك بالحكاية القديمة وأطهو لك الحجارة على النار وأطلب منك بخبث أن لا تغادر سياج الحكاية إلّا بعد نضجها؟
هل نكتب ذكرياتنا على طائرة ورقية ونقف معاً..وللمرة الأخيرة نقف معاً... ونطلق الطائرة في الهواء إيذانا بالنهاية؟
هل أضع لك المقص فوق وسادة مخملية حمراء اللون وأقف بجانبك أدعوك إلى قص الأشرطة الحريرية لافتتاح النهاية بشكل رسمي ؟
صدقاً أي وداع يليق بك لأنت ؟
أي وداع يليق بعمر بأكمله؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قبل أن تقول وداعاً(منقول)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلدنا :: الساحة الثقافية ::  -
انتقل الى: